إذا كانت امرأة قارة في بيتها وتفضل البقاء هناك فلا تذهب حتى إلى المسجد أهي خير أم المرأة التي تطلب العلم وتخرج إلى المساجد ؟

الزيارات:
4324 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
إذا كانت امرأة قارة في بيتها وتفضل البقاء هناك فلا تذهب حتى إلى المسجد أهي خير أم المرأة التي تطلب العلم وتخرج إلى المساجد ؟
نص الإجابة:
المرأة تبقى في بيتها وتتعلم في بيتها خير لأن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ، وبيوتهن خير لهن " .

------------------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 481 - 482 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف