حكم تأخير الصلاة بسبب الدراسة

الزيارات:
4515 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
أوقات الصلاة البعض منا يؤخرها عن وقتها بحجة أنه يكون لدينا معمل أو محاضرة، وإذا تأخر الطالب عن هذا الوقت قد يُحرم دخول المعمل أو المحاضرةفكيف العمل ، مع العلم أن بعض الطلاب والمدرسين لا يصلون فبما تنصحونهم ؟
نص الإجابة:
الذّي أنصح المسؤولين أن يتّقوا الله في هذه الأمّة ، وأن يراعوا شعور المسلمين ، ديمقراطيّة ماذا ؟ كذّابة ديمقراطيّة للكفر يا إخواننا ما هي للمسلمين ، وإلّا فانت مسلم تذهب وتصلّي وتعبد الله سبحانه وتعالى ثمّ ترجع إلى عملك ،فمثل هذا العمل لا يجوز أن يؤخّر الصلاة من أجله ، فإنّ تأخير الصلّاة اللهّم إلّا إذا كان لآخر وقتها المختار .
أمّا أن تترك الجماعة مع المسلمين فالرّسول- صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم- همّ أن يحرّق على المتخلّفين عن الصّلاة بيوتهم ، وقال : " لولا النّساء والصبيان لحرّقت عليهم بيوتهم " وهكذا أيضا الرّسول –صلّى الله عليه وعلى آله وسلم وسلّم- يقول " بين العبد والكفر أو الشرك إلا الصلاة" ولم يأذن النّبيّ-صلّى الله عليه وسلّم- لابن أمّ مكتوم كما في صحيح مسلم أن يتأخّر عن الجماعة ، فالجماعة تعتبر واجبا.
أنا أقول يجب على المسلم أن يعتزّ بدينه " و مَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ "[فصلت:33] ، أنت تبيع دينك بشهادة ؟ سيخلف الله عليك و " من ترك شيئا لله أبدله الله خيرا منه".
يناشدون كلّ المسؤولين فإن وافقوا على ذلك فذاك ، وإن لم يوافقوا فأنصحكم أن تتركوا ولن يضيّعكم الله سبحانه وتعالى .

------------
من شريط : ( الأسئلة الجلوجية من الجامعة اليمنية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف