ماصحة القول الوارد على بعض ألسنة الناس : ( لعن الله المرأة الحالقة ، والرجل النتاف ) ؟

الزيارات:
7068 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماصحة القول الوارد على بعض ألسنة الناس : ( لعن الله المرأة الحالقة ، والرجل النتاف ) ؟
نص الإجابة:
الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، واشهد أن محمداً عبده ورسوله .

هذا الحديث ليس له أصل عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - إلا إذا أريد به الحلق عند المصيبة ، والنتف عند المصيبة أيضاً ، فإن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - لعن الحالقة والسالقة ، والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - نهى وقت المصيبة عن الحلق والسلق ، فإذا كان المراد به هذا فذاك ، لكن إن أريد به مجرد الحلق ومجرد النتف فهذا لم يثبت .
والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - نهى عن تنف الشيب وقال : " إنه نور ، فلا تنتفن نورك " أبو بهذا المعنى .

------------
راجع كتاب قمع المعاند ( 2 / 559 - 560 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف