هل من الحكمة أن نحث الناس على الجهاد ونعلن للناس أن ينفروا ولم يأخذوا بعض العدة والإستعداد الكامل ماديا ومعنويا ؟

الزيارات:
2001 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل من الحكمة أن نحث الناس على الجهاد ونعلن للناس أن ينفروا ولم يأخذوا بعض العدة والإستعداد الكامل ماديا ومعنويا ؟
نص الإجابة:
الله سبحانه وتعالى يقول : " فاتقوا الله مااستطعتم " ، ويقول سبحانه وتعالى : " إن يكن منكم مائة صابرة يغلبوا مائتين " فإذا وجد القليل وهم صادقون مخلصون فإن الله سبحانه وتعالى ينصرهم ، ولا يلزمنا أن ننتظر لأمريكا حتى تكون لدينا قوة مثل قوة أمريكا ، أو ننتظر لإسرائيل حتى تكون لدينا قوة مثل قوة إسرائيل ، بل يجب أن نتقي الله سبحانه وتعالى ، وأن نواجه أعداء الإسلام ، وفي ثورة الحجارة والزجاج إخواننا الفلسطينيين في ثورتهم عبرة ، فقد نشرت مجلة البيان أن هذه الثورة خسرت إسرائيل الخسائر الفادحة التي لا أذكر عددها ، وأن من الإسرائليين الآن من ينتحر من أجل أن لا يتقدم العرب .

فنحن إذا صدقنا الله سبحانه وتعالى فإن الله سبحانه وتعالى قادر على أن يجعل بأسهم بينهم ، وقادر سبحانه وتعالى أن يلقي الرعب في قلوبهم ، فهم يخافون من المسلم ما يخافون من قواتنا ، وأنا لا أقصد أننا نتقدم إليهم بدون سلاح ، لكن لو لم يجد أحد سلاحاً وتقدم وفعل كما فعل إخوانه الأفغانيون فهو إن شاء الله على خير .

-------------------
راجع كتاب المصارعة ( ص 497 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف