ماحكم الذهب المحلق للنساء ؟

الزيارات:
3257 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماحكم الذهب المحلق للنساء ؟
نص الإجابة:
حكم الذهب المحلق للنساء الجواز ، لأن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - رأى امرأة وفي يدها مسكتان من ذهب ، فقال : " أتؤدين زكاة هذا ؟ " ، قالت : لا يا رسول الله ، قال : " أيسرك أن يسورك الله بهما من نار " .
وثبت في ( سنن أبي داود ) بسند حسن أن النجاشي أرسل إلى رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - حلياً فنظر النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فإذا فيه خاتم من ذهب ، فأخذه النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - كالكاره له وكاالمعرض عنه وألبسه ابنة ابنته .
والأدلة الواردة أو الموهمة بتحريمه على النساء إما أن يكون أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - اختار لأهل بيته ما هو الأفضل .
فالنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - دخل على فاطمة وقد لبست سلسلة من ذهب فأعرض عنها النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فقال لها : " أيسرك أن يقال : هذه فاطمة بنت محمد وقد لبست سلسلة من نار " فقالت : أتوب إلى الله يا رسول الله وباعت هذه السلسلة واشترت بها عبداً وأعتقته فقال النبي - - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " الحمد لله الذي اعتق فاطمة بنت محمد من النار " فيحمل على أن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - اختار لأهل بيته ما هو الأفضل وما هو الأكمل وما هي الحالة التي ينبغي أن يكونوا عليها من الزهد في الدنيا .
وهكذا أيضاً حديث : " من سره أن يطوق حبيبه بطوق من نار فليطوقه بطوق من ذهب " يحمل على الرجال وإن كان لفظة : " حبيب " في اللغة العربية تصدق على الذكر وعلى الأنثى ، لكن الأدلة الواردة في الأذن وفي الرخصة للنساء تصرف هذا على الرجال .
وقول أبو هريرة رضي الله تعالى عنه وقد قيل له لم لا تشتري لابنتك ذهب فقال : إني أخاف عليها من اللهب ، يحمل على أنه هو الأفضل ، ويحمل أيضاً على أن النسوة اغترت وكشفت موضع الزينة من أجل أن ترى يكون سبباً لتعذيبها ، وسبباً لتبرجها ، فالأفضل للنسوة ألا يلبسنه ، أما الجواز فجائز .

هذا وأسأل الله العظيم أن يوفقنا وإياكم لما بحب ويرضاه .

-----------
من شريط : ( فتاوى الوادعي مع أحمد سلامة )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف