نقل بعض الدعاة أنه قال عن سماحة الشيخ أبن باز أنه ضعيف لايقول الحق وخصوصاً في حادثة الخليج وحادثة جهيمان وقال عن الشيخ ربيع المدخلي بأنه متهور فماهي نصيحتك لهؤلاء الدعاة ؟

الزيارات:
2991 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
نقل بعض الدعاة أنه قال عن سماحة الشيخ أبن باز أنه ضعيف لايقول الحق وخصوصاً في حادثة الخليج وحادثة جهيمان وقال عن الشيخ ربيع المدخلي بأنه متهور فماهي نصيحتك لهؤلاء الدعاة ؟
نص الإجابة:
أمّا الشيخ بن باز حفظه الله تعالى فإنّه قوّال للحقّ ، وهو رجل لعلّه يبلغ من العمر نحو ثمانين سنة ، ففرق بين من عاش مع العلم نحو خمسين سنة ، عاش مع العلم ومع التّجارب وبين شابّ طائش ، فهو يعرف العواقب أن الإصتدام مع الحكّام يؤدّي إلى إثارة الفتن وسفك الدّماء ، فهو حفظه الله تعالى يعالج الأمور على أحسن ما يرام ، نقول هذا لله سبحانه وتعالى.
والشّيخ ربيع أيضا له خبرة بمعرفة الواقع لأنّه عاش مع الإخوان المفلسين زمنا طويلا ، والحمد لله من أحسن من يعالج الأمور ، وينكر على المبتدعة إبتداعهم ، فأسأل الله أن يحفظه.
الذي يقول : الألباني ماسوني ، أشيع في المعاهد في ذات مرّة هناك عند قضيّة حماة لأجل أنّه ما شارك ولا أفتى فيقولون : الألباني ماسوني ، وبعد ذلك يقولون في هذه الأيّام عميل لإسرائيل ، فهؤلاء يا إخوان لا يوثق بهم ولا بكلامهم. فمن أنت يا مسكين؟ ماذا عملت للإسلام ؟ تصفّق الديمقراطيّة ، وتصفّق للحزبيّة ، وتصفّق أيضا للباطل ولا يتمعّر وجهك ثمّ تتناول نجوم السّماء بالقدح فيهم ، ما تتناولهم إلّا من أجل ، لعلّه كما يقولون : إذا شئت أن ترتفع فاطعن في عظيم، فاطعن في العلماء من أجل أن يقال.
في قضيّة الخليج فتوى الشيخ بن باز على أحسن ما يرام ، وأنتجت النّتائج أو وظهرت النّتائج أنّ فتواهم موفّقة من حيث الدّليل ومن حيث الواقع.
وقد تكلّمنا على هذا في رسالة أرسلت للطبع والله أعلم بحالها بعنوان (قضيّة الخليج الفاضحة) فلا نطيل.
كنّا نرى ولا نزال نرى أنّه لا يقاتل تحت راية بوش ولا تحت راية صدّام البعثي ، نرى هذا ونحن ثابتون على هذا، أقصد من هذا أننا ما نرى رأي ابن باز حفظه الله تعالى في القتال تحت راية ... ، اللهم إلّا أن يكون من دفاع السّعوديّة عن نفسها وتستعين ولو بالكافر من أجل أن تدافع عن بلدها ، وعن أعراضها ، وعن دمائها فلها ذلك .
المهمّ الحزبيّون ومجلّة السنّة التّي كنت أمدحها ينبغي أن تسمّى ( مجلّة البدعة ) هي حاملة لواء هذه المقالة : لماذا يؤتي بالأمريكان ؟ ، ولماذا العلماء لا يفهمون الواقع وهكذا.
فصحيح أننا كنّا نمدحها ، وكناّ مخطئين إلى أن ظهرت قضيّة الخليج وسكتنا أيضا وفي النّفس ما فيها.
أقول لكم يا إخوان إسمعوا بارك الله فيكم الحزبي في أوّل أمره يأتيك ويقول لك يا شيخ إذا وجدت عندي خطأً فهذه كتبي ، وهذه أشرطتي فقلّي لكن إذا ظهرت عضلاته ورأى أنّ كلامك غير مؤثّر فيه، الشيخ جاهل مسكين ما يعرف الواقع مايعرف إلّا حدّثنا وأخبرنا ، فهذا شأن المبتدعة الحزبيين والله المستعان.

-------------
من شريط : ( الأسئلة الحضرمية على مسائل دعوية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف