حديث : من صلى الفجر في جماعة ثم جلس يذكر الله هل يشمل المرأة ؟

الزيارات:
5336 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
حديث : " من صلى الفجر في جماعة ثم جلس يذكر الله في مصلاه حتى تشرق الشمس وصلى ركعتين كتب له أجر حجة تامة تامة " ماالمقصود بمصلاه المسجد أم المكان الذي صلى فيه وهل يشمل هذا المرأة إذا صلت في بيتها ؟
نص الإجابة:
أما الحديث فأنا نفسي على ضعفه ، وإن كان المنذري يحسنه في < الترغيب والترهيب > والهيثمي يحسنه أيضاً والشيخ الألباني أيضاً يحسنه ، لكن أنا على ضعفه ، وأبو محمد ابن حزم رحمه الله تعالى في أوائل كتاب الحج من < المحلى > يضعفه لكنه لم يستوعب طرقه فالله المستعان .

ولو ثبت الحديث لكان معناه مصلاه الذي صلى فيه ، الموضع الذي صلى فيه ، وقد ورد في < صحيح مسلم > أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يجلس في مصلاه بعد صلاة الفجر ويتحدث مع أصحابه ، وربما يذكرون ما كانوا عليه في الجاهلية - أي من السخافة والضلال - فيبتسم النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .

--------------
من شريط : ( أسئلة أهل إب )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف