هل يجوز أن يكبر المسلمون بشكل جماعي بعد كل صلاة طوال أيام التشريق ومتى يبدأ التكبير ؟

الزيارات:
1934 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل يجوز أن يكبر المسلمون بشكل جماعي بعد كل صلاة طوال أيام التشريق ومتى يبدأ التكبير ؟
نص الإجابة:
أما التكبير فهو المقصود بقول الله عز وجل : " واذكروا الله في أيام معدودات " ، وفي آية : " ويذكروا اسم الله في أيام معلومات " ، فبعضهم قال : إنها أيام التشريق ، وبعضهم قال : إنها أيام العشر ، ولم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، فلا بأس أن يكبر في سائر الوقت .

أما عقب الصلوات فليبدأ بالأذكار الواردة عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فإنه لم ينقل عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أنه فعله أو قال : عقب الصلوات مباشرة ، بل قال : " يا معاذ إني أحبك فلا تدعن دبر كل صلاة أن تقول : اللهم أعني على ذكرك وشرك وحسن عبادتك " ، وقال أيضاً : " من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت " ، وهكذا التسبيح والتكبير والتهليل إلى غير ما ورد ، فينبغي أن يبدأ بالأذكار الواردة عقب الصلوات ، ثم لا بأس أن تكبر ، وكيفية التكبير لم تثبت عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .

والمسلمون حتى في أرض الحرمين ، وفي كثير من البلاد الإسلامية بعد أن ينتهوا من الصلاة لا تسمع إلا التكبير ، لكن عمر نقل عنه هذا وهو صحيح أيضاً ، لكن ليس عقب الصلاة مباشرة ، حتى ولو فرضنا أنه جاء عقب الصلاة مباشرة ففعل عمر ليس بحجة ، وإنما الحجة كتاب الله وسنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .

--------------
راجع كتاب : ( قمع المعاند 2 / 521 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف