إلا أن تروا كفراً بواحاً ، هل فيه دليل على كفر تارك الصلاة

الزيارات:
2459 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
جاء في جواز الخروج على ولاة الأمر رواية : " إلا أن تروا كفراً بواحا " ورواية : " لا ماصلو" فهل يفهم من هذا أن ترك الصلاة كفر بواح ؟
نص الإجابة:
هذا هو قول الإمام أحمد أن تارك الصلاة يعتبر كافراً لقوله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " ليس بين العبد والكفر أو الشرك إلا الصلاة " رواه مسلم من حديث جابر ،ولقوله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - :" العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر " رواه أبو داود من حديث بريدة بن الحصيب .

فهذا دليل على أن تارك الصلاة يعتبر كافراً وهو قول الإمام أحمد بن حنبل وهو الصحيح ، وجمهور أهل العلم لا يرونه كافراً ويستدلون بقوله : " إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء " ، وبقوله : " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً " ، فتارك الصلاة يعتبر كافراً ، وحكاه المنذري عن عمر ومعاذ ، وأبو محمد بن حزم عند أن ذكر جماعة من الصحابة قالوا بكفر تارك الصلاة قال : لا نعرف لهم مخالفاً ، أي أنهم يرون كفر تارك الصلاة .

والأدلة قوية من الجانبين حتى انتهى بالحافظ ابن القيم في كتابه ( الصلاة ) إلى أن قال : الصحابة قالوا : إنه كافر ، فنحن نقول : إنه كافر .

------------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 2 / 46 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف