متى يكون أو متى يجب الخروج على الحاكم وكيف يكون

الزيارات:
2888 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
متى يكون أو متى يجب الخروج على الحاكم وكيف يكون هل يشترط له العدد والعدة أم يكفي خروج طائفة من الناس ، وهل توعية المجتمع ضرورية لكي لا ينكر خروج الطائفة على الحاكم أم لا ؟
نص الإجابة:
هذا سؤال مهم .
الخروج على الحاكم إذا أظهر الكفر البواح ، دعوة إلى ديمقراطية ، أو إلى اشتراكية ، أو إلى تحليل ما حرم الله ، فإذا أظهر الكفر البواح فيُخرج عليه ، لا أقول : يجب أن يُخرج عليه ؛ بحسب حالة المسلمين : إن كان المسلمين أقوياء يستطيعون الخروج عليه ، ويأمنون من الفتنة ومن دماء السلمين من أن ترجع على المسلمين فلا بأس أن يخرجوا عليه .
أما إذا كانوا يخافون أن ترجع الدائرة على المسلمين ، وقد وجدنا نكبات ونكبات ، جماعة الحرم خروجهم كان نكبة وبقيت الدعوة مهزومة قدر خمس سنين أو ست سنين ، أصحاب حماة أيضاً كذلك خروجهم كان نكبة في خروجهم على النصيري الكافر ، وهكذا .
فرب العزة لم يأذن للصحابة أن يخرجوا إلا عند أن علم أن لديهم قدرة " أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ " ، فأنت إذا علمت أن لكم قدرة أن تقضوا على الظلم بدون سفك دماء المسلمين فلا بأس بذلك والله المستعان .

--------------------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 1 / 262 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف