إذا كان التأويل بدعةً فهل ما وقع فيه ابن حجر والنووي يكون من هذا ؟

الزيارات:
3031 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
إذا كان التأويل بدعةً فهل ما وقع فيه ابن حجر والنووي يكون من هذا ؟
نص الإجابة:
هو مختلفٌ في ابن حجر والنووي فمنهم من يده سلفياً ومنهم من لا يعده سلفياً ويعده أشعرياً ، والحق أنه سلفي في بعض الأمور وأشعري في بعض الأمور ، وهكذا الإمام النووي .
مع أنه لا يجوز أن يعتدى أو أن يقال تُحرق كتبهم ، لولا أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " لا يعذب في النار إلا رب النار " لقلنا : أنت أيها القائل تحرق كتبهم أنت أحق بالتحريق .

------------
من شريط : ( الأجوبة الدعوية على الأسئلة الأندنوسية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف