أنا طالب وابتليت بالنظر إلى النساء وأحاول أني لاأفعل ذلك فماهي نصيحتكم لي وماهو العلاج ؟

الزيارات:
6540 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
أنا طالب وابتليت بالنظر إلى النساء وأحاول أني لاأفعل ذلك فماهي نصيحتكم لي وماهو العلاج ؟
نص الإجابة:
الذي ننصحك به إذا كنت في مدرسة فيها اختلاط رجال و نساء ، أو كنت في جامعة فيها اختلاط رجال و نساء ننصحك بالترك وسلامة القلب لا يعدلها شيء .
فالدراسة في هذه المدارس التي فيها اختلاط أو الجامعات التي فيها اختلاط تعتبر محرمة لأنها تعتبر فتنة ، المرأة أمامك و خلفك وعن يمينك و عن شمالك كيف تستطيع أن تتصرف في نظرك ؟ بل أعظم من هذا ربما تكون المدرسة امرأة ، و إذا كان المدرس رجلا يعتبر فتنة لهذه الفتيات .
فهذه المدارس تعتبر إساءة إلى التعليم النبي - صلى الله عليه و على آله و سلم - يقول : " ما تركت فتنة بعدي أضر على الرجال من النساء " متفق عليه من حديث أسامة بن زيد
، ويقول الرسول - صلى الله عليه و على آله و سلم - : " ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن " ، ويقول النبي - صلى الله عليه و على آله و سلم - كما في الصحيحين من حديث أبي هريرة : " كتب على ابن آدم نصيبه من الزنا مدرك ذلك لا محالة , العينان زناهما النظر و الأذنان تزنيان و زناهما الاستماع و اليد زناها البطش و الرجل زناها المشي و القلب يهوى و يتمنى و يصدق ذلك الفرج أو يكذبه " .

الأمر إخواننا أنها فتنة فتنة عظيمة شابة متنعمة و شاب متنعم أيضا ، و لقد استفتاني شخص يدرس في الجامعة يقول : ماذا ترى في رجل يُمني ؟ قلت : كيف يُمني لعله يمذي -مذي - قال : لا هو مني يمني كيف ذاك ؟ قال : اصطدم مع واحدة في الدرج وما أشعر إلا والمني يتدفق و الله المستعان ، فليذهب و ليغتسل و يترك الدراسة في هذه المدارس و هذه الجامعات و الله المستعان .

المهم يا إخواننا فتنة و الله المستعان و إساءة إلى التعليم كما سمعتم قبل .

--------------
من شريط : ( أسئلة السلفيين بالعدين ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف