علامة أولياء الله

الزيارات:
2523 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
امرأة متأثرة ببعض الصوفية اثنت على رجل خيراً وقالت : إنه ولي من أولياء الله ، ودليل ذلك النور الذي في وجهه والورع الذي هو عليه فردت عليها الأخ هذه - الأخت السنية - فتقول : إنه ليس بولي وخصوصاً أنه لا يقرأ كتاب الله عز وجل ولا السنة وهو أعجمي فقالت : كيف يكون ولي فهي تسأل وتقول هل أذنبت أو لا ؟
نص الإجابة:
بقي أهو سالمٌ من البدعة ، أم ليس سالماً من البدعة ؟ .
أما الإستدال بالوجوه فالله سبحانه وتعالى يقول : " وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ " ، فهذا لا يدل على أنه ولي ولا أنه ليس بولي ، وقد رأينا أناساً من المكارمة الذين هم أكفر من اليهود والنصارى كأن النور في وجنتيه لكن هذا ليس كافياً كما سمعتم " وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ " ، " وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ " .

السائل : هي ذكرت يا شيخ أنه يقيم حفل الزيارة ، ويذبح للقبر ، وينذر ؟
الشيخ : ما قرأت هذا ؟! .
السائل : أنا ذكرت بالمعنى لأنه طويل .
الشيخ : هو مبتدع يا إخوان ، ولعله ولي ولكن من أولياء الشيطان ، لأن الولاية تنقسم إلى قسمين : أولياء الرحمن وأولياء الشيطان ، فأنا أنصحك بارك الله فيكِ أن تقرأي كتاب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى < الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان > .

-------------
من شريط : ( دفع المحن بأجوبة أسئلة نساء عدن )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف