هل النوايا الحسنة تسوغ الدخول في الانتخابات ؟

الزيارات:
2068 زائراً .
تاريخ إضافته:
19 جمادى الآخرة 1433هـ
نص السؤال:
هل النوايا الحسنة تسوغ الدخول في الانتخابات ؟
نص الإجابة:
النية الحسنة لا بد أن تكون مقيدة بالكتاب والسنة ، وإلا فرب شار خمر يشرب الخمر ويقول : نيتي حسنة ، ورب شيوعي أو غيره ويقول : نيتي حسنة ، يقول الله سبحانه وتعالى : " ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءاً يجز به " ، فلا بد من عمل ، وأما نية بدون عمل وأنت تقدر على العمل فلا ، وقبل هذا يجب أن ينظروا هل الدخول في هذا الأمر يجيزه الإسلام أم لا ؟ ، وإلا فيمكن أن يأتي شخص ويقول : نيتي حسنة ، أنا أريد أن أدخل في الحزب الاشتراكي من أجل أن ألي السلطة من القمة ، وآخر يقول : أدخل في الحزب البعثي من أجل أن ألي السلطة من القمة .

فالنية الحسنة لا بد أن تكون مقيدة بكتاب الله وبسنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - وإلا فهي نية سيئة ، على أننا لا نصدقهم على أنها نوايا حسنة لأنها قد اتضحت الحقيقة وقد أصبحوا وقد كانوا بالأمس يقولون : إنه كفر قد أصبحوا يجوزونه لأنفسهم ، فلماذا كفر بالأمس واليوم أصبح سنة بل واجباً ، فقد لبسوا على كثير من الناس أن يقلبوا الحرام واجباً .

--------------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 2 / 166 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف