ماحكم الأجبان المستوردة من بلاد الكفار ؟

الزيارات:
3529 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم الأجبان المستوردة من بلاد الكفار علماً أنها تُصنع من الأنفحة ؟
نص الإجابة:
هو لو استغني عن المستوردات لكان أفضل ، لأنّ المسلمين قد أصبحوا عالة على أعدائهم ، بل أصبحت المستوردات سلاحا فتّاكا يأخذون أموالنا وإذا غضبوا علينا حاصرونا .
وبقي كثير من النّاس ترتعد فرائصه وربّ العزّة يقول في كتابه الكريم : " وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ " [العنكبوت:60] .
ويقول سبحانه : " وتعالى وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا ۚ كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ " [هود:6] .
يبقى المسلمون خائفين مذعورين إذا حوصروا في الإقتصاد ، حظر إقتصادي ، قامت القيامة إذا أتوا بحضر إقتصادي .
فعلينا أن نقتصد نحن الذي ينبغي أن نرفض ما يأتونا به ، وإن كان النّبيّ – صلّى الله عليه وسلّم - يستورد بعض البز ، وربّما حتى الجبن يستورد من عندهم.
فالمسألة بارك الله فيكم إذا كان يستورد من قبلهم ولم يذلّ المسلمون من الحظر الإقتصادي ولم يتأثّروا بذلك فالذي يظهر لي لا يحكم عليه بالتحريم إلّا إذا تؤكّد أنّهم يضعون بينه شيئا محرّما مثل شحم الخنزير أو غير ذلك ، وهكذا شيء ممّا هو محرّم على المسلمين .

-------------
من شريط : ( أسئلة شباب مسجد السلام بعدن ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف