امرأة فقدت ذاكرتها وهي متزوجة ثم تزوجت رجل آخر ولها أولاد فبمن يلحق الأولاد ؟

الزيارات:
2248 زائراً .
تاريخ إضافته:
15 شعبان 1433هـ
نص السؤال:
امرأة تزوجت وذات يومٍ وقع لها حادث ففقدت فيه ذاكرتها وأخذها رجلٌ وجعلها كابنة له وهذه الفتاة متزوجة ومضى عليها خمسة عشر عاماً وهي فاقدة لذاكرتها ، وتزوجت هذه الفتاة خلال هذه الفترة التي فقدت فيها الذاكرة ، ولديها الآن أربعة أطفال وقد استعادة ذاكرتها والآن زوجها الأول يطالب بإعادتها ، وزوجها الثاني يرفض ذلك ويقول : أنا لي منها أربعة أطفال فما حكم الإسلام في ذلك ؟
نص الإجابة:
حكم الإسلام أنها لزوجها الأول ، والأولاد الذين لزوجها الثاني هم له لأنه نكاح شبه ، ثم بعد ذلك من عقد بها هذا الذي وجدها و ليس بولي ، والولي فولايتها ترجع إلى السلطان ، إذا لم يوجد لها ولي ترجع إلى السلطان ، أو عدلها و ليها الرسول - صلى الله عليه و آله و سلم - يقول : " فإن اشتجروا فالسلطان ولي من لا ولي له " ، وهي تعتبر في ذمة وعممت الرجل الأول .

------------
من شريط : ( الأسئلة الأخوة الزائرين )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف