هل يجوز تكفير من جعل الإشتراكية من الإسلام ؟

الزيارات:
2305 زائراً .
تاريخ إضافته:
15 شعبان 1433هـ
نص السؤال:
هل يجوز تكفير من جعل الإشتراكية من الإسلام ؟
نص الإجابة:
إذا كان يعرف معنى الاشتراكية ، أما إذا كان يظن كما قيل لبعض البدو قال بعض البدو ما معنى الاشتراكية ؟ ، قالوا : أن تكون أنت والرئيس واحد لك سيارة مثل سيارة الرئيس ، وبيت مثل بيت الرئيس ، فتكون أنت وهو في منزلة واحدة ، قال : سجلوني .
إذا كان في هذه الحالة لا يدري ما هي الاشتراكية فلا ، وهكذا إذا دخل فيها من أجل رتبة عسكرية فهو ضال مضل وهو أضل من حمار أهله .
لكن الذي يعرف معنى الاشتراكية أنها اشتراك الناس في الأموال وفي الفروج وفي العقارات وفي كل شيئ فهذه كفر وهذا يعتبر كافراً لأن الله يقول في كتابه الكريم : " أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ " ، ويقول : " انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلاً " ، ويقول : " وَاللَّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ ۚ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَىٰ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاءٌ ۚ " الاشتراكية فيها تعطيل المواريث ، فيها تعطيل الزكوات ، فيها تعطيل أموال اليتامى .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف