سمعت الشيخ عبدالمجيد الريمي يقول لم تُنتقد جمعية الحكمة فقط بالنسبة للبلاد الإسلامية ويقول إن ابن عثيمين له جمعية وابن باز له جمعية فهل هناك فرق بين هذه الجمعيات وجمعية الحكمة أم لا ؟

الزيارات:
2338 زائراً .
تاريخ إضافته:
29 شعبان 1433هـ
نص السؤال:
سمعت الشيخ عبدالمجيد الريمي يقول : لم تُنتقد جمعية الحكمة فقط بالنسبة للبلاد الإسلامية ، ويقول : إن ابن عثيمين له جمعية وابن باز له جمعية فهل هناك فرق بين هذه الجمعيات وجمعية الحكمة أم لا ؟
نص الإجابة:
أما الجمعية الخيرية فهذا أمر مرغب فيه ، والله سبحانه وتعالى يقول : " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الأثم والعدوان " .

وليس الخلاف بيننا وبينهم من أجل الجمعية التي فيها الحث على بناء المساجد ، وكفالة اليتيم والمحاويج ، وفعل الخير ، فهذا أمر مرغب فيه ، لكن هل جمعية الشيخ ابن باز حزبية ، أم ليست بحزبية ؟ ، وهل جمعية الشيخ ابن عثيمين حزبية أم ليست بحزبية ؟ ، وهل دعت يوماً من الدهر جمعية الشيخ ابن باز إلى الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج أم لم تدع ؟ ، وهكذا جمعية الشيخ ابن عثيمين ، على أنها ينبغي أن لا تسمى جمعية فهي فهل خير ، ويوضع عند رجل صالح يضعه في مواضعه .

أما الجمعية الحزبية فهذا الذي ينكر أنها أصبحت حزبية ، فهل في جمعية الشيخ ابن باز إن كانت له جمعية ، هل فيها التصويت ؟ ، وهل فيها الانتخابات ؟ ، وهل فيها أنهم إذا اختلفوا في أمر فقول رئيس الجمعية فيها هو الذي ينبغي أن يصار إليه ؟ ، وهل فيها أنهم قاطعوا إخوانهم أهل السنة كما هو الحال عند إخواننا أصحاب جمعية الحكمة ؟ .

فلا يلبس على الناس ، فنحن لا نقول : إن بناء المساجد ، أو التعاون على بناء المساجد ليس بمشروع ، ولا نقول : إن كفالة اليتيم لا تجوز ، ولا نقول إن مساعدة المحاويج لا تجوز ، ولكن الحزبية التي فرقت المسلمين ، وجعلتهم شيعاً وأحزاباً ، ومسخت كثيراً من الشباب ، فهذا هو الذي ينبغي أن ينكر ، والسكوت عن الباطل ، بل الدعوة إلى الباطل ، وقد أخبرت أن مفتي هذه الجمعية - أي جمعية الحكمة - هو ناصر الشيباني ، فالصبر على الفقر ، والصبر على المتاعب أولى من أن نضيع وقتنا بعد هذه الحزبيات ، وأين الثمرة منذ انفصلتم عن إخوانكم أهل السنة ؟!! .

وكذلك الإخوان المفلسون من زمن قديم وهم في اليمن ، ودعوتهم قائمة على التلبيس كلما سقطوا سقطة أتوا يتلبيس جديد ، ما نحن بتاركيهم .

بعض إخواننا يقول : لماذا لا تعطون الشيعة قسطهم ؟
الشيعة عندهم قسطهم راجع شريطي ( احذروا الشركيات ) ، وكتاب ( رياض الجنة ) ، وكتاب ( إرشاد ذوي الفطن لإبعاد غلاة الروافض من اليمن ) .
فالشيعة الآن قد أصبحوا في حالة لا يجسرون أن يبوحوا بمذهبهم .

وأنا آسف أسفاً كبيراً على شيخنا ( مجد الدين ) فهو شيخي وبيني وبينه صحبه وصداقة ، ولو كنت محابياً أحداً لحابيته ، ولكنه انتكس ، فقد كان لا يرضى بإمامة آل حميد الدين ، ولم ندر إلا والمسكين في آخر عمره قد أصبح حزبياً من ( حزب الحق ) ، وأصبح يدق البرقيات في تأييد الدستور الطاغوتي ؟ فيا شيبة آل محمد اتق الله في نفسك ، فقد كنت لا ترضى بدولة آل حميد الدين أفترضى بدولة وثب الشيوعيون على السلطة ؟ وتؤيد الدستور ؟إنا لله وإنا إليه راجعون .

فالشيعة عندهم قسطهم ، وقد عزمنا على أن لا يرد عليهم إلا نساؤنا ، فهناك كتاب سيخرج بعنوان ( نصيحتي للنساء ) ، وفيه كلام على الشيعة ، وكتاب آخر سيخرج أيضاً لبعض النسوة ( إيضاح المقال في الرد على الشيعة الضلال ) .

فالشيخ ابن باز حفظه الله تعالى عند أن عرض عليه ( الإيجاز في الرد على فتاوى الحجاز ) قال الشيخ ابن باز : هذا المؤلف جاهل لا يستحق أن يرد عليه ، فنحن نقول : ( يا بدر الدين الحوثي ) أنت جاهل لا تستحق أن نرد عليك ، لكن سيرد عليك نساؤنا إن شاء الله ، والأمر ليس بالأراجيف ، فالكتاب الأول سيخرج وهو تحت الآلة الكاتبة ، والكتاب الثاني سنبدأ فيه غداً إن شاء الله .

فالشيعة قد قضى أمرهم أنهم كانوا يقولون في الحرب العراقية الإيرانية : صدام بعثي ، ثم بعد ذلك يلقبونه بأمير المؤمنين عند أن زحف على السعودية ، واحتل الكويت ، ثم لما حصل بينه وبين الشيعة في جنوب العراق يقولون : خبيث بعثي .

فهم قد أصبحوا من شيعة الشيطان ، ليسوا من شيعة علي بن أبي طالب ، فالذي يقول : الوهابية أضر على الإسلام من الشيوعية هو من شيعة الشيطان ، وليس من شيعة على بن أبي طالب .

والحمد لله .

----------------
راجع كتاب قمع المعاند : ( 2 / 377 إلى 379 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف