ماذا تقولون في قول بعض الفقهاء ما نُهي عن قتله أو أُمر بقتله فقد حرم أكله مع ذكر بعض الأدلة نفياً أو إثباتاً؟

الزيارات:
2020 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماذا تقولون في قول بعض الفقهاء ما نُهي عن قتله أو أُمر بقتله فقد حرم أكله مع ذكر بعض الأدلة نفياً أو إثباتاً؟
نص الإجابة:
أما هذا أنا لا أعلم خلافاً في الشيئ الذي أمر بقتله أن يعتبر محرماً .

أما من حيث الأدلة فلا بد من التفصيل والله سبحانه وتعالى يقول : " خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا " فالأصل في المأكولات الإباحة ، لكن ما ورد الدليل بحرمته فذاك ، أو ورد دليل على أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أمر بقتله فكذلك أيضاً .

ما نهي عن قتله فلا مثل أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - نهى عن قتل الضفدع ، وقتل الصرد ، وقتل النمل والنحلة والهدهد ، فالذي يأمر النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم بقتله فالذي يظهر أنه يعتبر محرماً ، والمنهي الأمر سهل الأصل أن الله سبحانه وتعالى أباح الأصل إلى الإباحة " خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا " .

عندك شيئ يا أخي عبدالرحمن تقوله ؟ تفضل .

وتكملة للشيخ عبدالرحمن العدني حفظه الله قال : كما قلت بالنسبة للذي أمر بقتله هو حرام أكله على الراجح وإلا فالمسألة فيها خلاف ، بعض العلماء المحققين يقول : ليس في هذا دليل على الحرمة ، لكن قول أكثر أهل العلم على أن ما جاء الأمر بقتله يكون محرماً وإلا لو كان مباحاً أكله لماذا يأتي الشرع ويأمر بقتله وإتلافه ، وأيضاً المنهي عن قتله يكون له نفس الحكم لأنه لو أبيح لنا استخدامه أو أكله ما كان يأتي الشرع ويحرم علينا قتل هذا الحيوان هكذا يقولون والله أعلم . أ . هـ كلام الشيخ عبدالرحمن العدني وفقه الله .

قال الشيخ مقبل : طيب حفظك الله جزاك الله خيراً .

--------------
من شريط : ( الأسئلة الإماراتية لعلامة الديار اليمانية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف