ما حال من يقول أن سؤال العالم عن الدليل سوء أدب ؟

الزيارات:
3927 زائراً .
تاريخ إضافته:
29 شعبان 1433هـ
نص السؤال:
ما حال من يقول : أن سؤال العالم عن الدليل سوء أدب ؟
نص الإجابة:
هذا القول سوء أدب ؛ لأن الله سبحانه وتعالى يقول : " اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ " ، ويقول : " وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا " .
ولقد كان علوي مالكي إذا أتاه السائل يسأله وأفتاه ، وطلب السائل منه دليلاً يقول له : قم أنت خامسي ، أي مذهبك مذهب خامس ، وينتهره أيما انتهار .
فهذا قول خاطئ ، والحمد لله احمدوا الله يا أهل السنة أنكم الآن تطالبون بالدليل ، وتفتون الناس بالدليل هذه نعمة ، وهذا هو الدين ، هذا هو الدين يا إخوان لا قالت زينب الغزالية ، ولا قال يوسف القرضاوي ، ولا قال حسن البنا ، ولا قال عمر التلمساني ، ولا قال : سلمان العودة ، فأنتم تقولون : قال الله ، وهذا هو العلم يا إخوان يرجع من عندك بفائدة إذا قلت له قال الله قال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - رجع بفائدة ، لكن إذا قلت له قال حسن البنا ربما يأتي الشخص ويشككه في حسن البنا وأيضاً قول حسن البنا ليس بحجة وأيضاً حسن البنا لم يكن عالماً من العلماء هو رجل أعطاه الله جرأة وفصاحة في الخطابة هذا الذي عنده وإلا لم يكن عالماً مبرزاً من العلماء ، وكتاباته أكبر شاهد ، ويعلم الله فقد همس في أذني الشيخ ابن باز عند أن سألته عن قول حسن البنا عن عمد سألته سألت الشيخ وإلا فأنا بحمد الله كنت أعرفه عن قول حسن البنا : أنه يجب على الحكومة أن تأخذ من أموال الأغنياء وتعطيه الفقراء وتعوض الأغنياء فما هو أجدى لهم ، قال : ما كان مبرزاً في العلم ، ما كان مبرزاً في العلم ، أقوله له : هذا حق يا شيخ أو باطل ؟ ، قال : هذا باطل .
يا إخواننا أصل دعوة الإخوان المسلمين دعوة رائية ، يجتمعون مع إيران ويدعون إلى تقارب بين التشيع والسنة ، اقروا كتاب قيم قيم جداً وهو في مجلدين في دعوة التقارب ذكر رؤوس الإخوان المسلمين أنهم يدعون إلى تقارب بين السنة والشيعة ، وبعيد بعيد يا إخوان وإذا دعانا الشيعة إلى التقارب معناه نتنازل عن السنة ، ما معناه أنهم يقربون منا ونحن نقرب منهم يعني هم يتنازلون عن شيئ ونحن نتنازل عن شيئ لا ليس معناه معناه أننا نتنازل عن السنة والله المستعان .
لكن أنا أقول : أن الآن في اليمن الجو مهيئ للدعوة ، واجبٌ علينا أن نسابق الشيوعي ، والبعثي ، والناصري ، والحداثي ، والإخواني ، والشيعي ، والصوفي وكل مبطل ، وأصحاب جمعية الحكمة قد أصبحوا جزءاً من الإخوان المسلمين يا إخوان صحيح بارك الله فيكم ، أصحاب جمعية الحكمة وجمعية الإحسان والله المستعان .

--------------
من شريط : ( أسئلة الشباب السلفي في حي الدائري )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف