ماهي نصيحتك للشباب الذين يستمعون الأغاني ويؤذوا بها إخوانهم الملتزمين فهل عليهم إثم في ذلك مع الدليل؟

الزيارات:
2714 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماهي نصيحتك للشباب الذين يستمعون الأغاني ويؤذوا بها إخوانهم الملتزمين فهل عليهم إثم في ذلك مع الدليل؟
نص الإجابة:
أنصحهم أن يتقوا الله سبحانه وتعالى في أوقاتهم ؛ فإنهم مسئولون عن أوقاتهم ، ثم أن يستشعروا ما هو محيطٌ بهم من قبل أعداء الإسلام ، وأن يعلموا أن هذه الأشرطة التي فيها أغاني وفيديوهات إلى غير ذلك أوتي بها من أجل أن يخدروا شبابنا ، وقد سمعتم حديث أبي عامر الأشعري أو أبي مالك أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال : " ليكونن أقوما من أمتي أقوم يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف " ، المعازف هي آلات اللهو والطرب ، والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " صوتان معلونان : صوت عند نعمة ، وصوت عند نقمة " أي رنة النائحة عند النقمة ، وهكذا المغنية ، فهما ملعونان .
ورب العزة يقول في كتابه الكريم : " وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ " .
ثم بعد ذلك ليس لدينا وقت للأغاني ، أنت على خطر في جميع أمورك ، على خطر في دنياك ، في معيشتك ، في آخرتك في جميع شؤونك وأنت تشغل نفسك بالأغاني تصدك عن ذكر الله ، وتصدك عن معيشتك وعن أحوالك وعن أهلك إلى غير ذلك ، فهي تفسد القلوب ؛ جاء عن عبدالله بن مسعود رضي الله تعالى عنه : الغنا ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء العشب .

------------
من شريط : ( أسئلة وأجوبة حول المرأة )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف