أيهما أفضل زيارة المرأة لجيرانها في حالة المرض أو جلوسها في بيتها مع العلم أن الجيران ليسوا بصالحين ؟

الزيارات:
3213 زائراً .
تاريخ إضافته:
18 رمضان 1433هـ
نص السؤال:
أيهما أفضل زيارة المرأة لجيرانها في حالة المرض أو جلوسها في بيتها مع العلم أن الجيران ليسوا بصالحين ؟
نص الإجابة:
إذا لم يكونوا صالحين فننصح بالإبتعاد عنهم ، عندهم تلفزيون وعندهم أفكار تخالف الاسلام ننصح بالابتعاد عنهم ، والمراة ضعيفة ، والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " مارأيت من ناقصات عقل ودين .. " شاهدنا : أنهن ناقصات عقل ودين ، ويقول أيضا لأنجشة : " مهلا بالقوارير " ، ويقول أيضا : " مثل الجليس الصالح والجليس السوء كمثل حامل المسك ونافخ الكير فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحة طيبة ، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد منه ريحا منتنة " .
بل الله عز وجل يقول في كتابه الكريم : " الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين " ، ويقول سبحانه : " ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين " ، ويقول : " ويوم يعض الظالم على يديه يقول يالتيني اتخذت مع الرسول سبيلا ياويلتى ليتني لم اتخذ فلانا خليلا لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للانسان خذولا " .
بقي خروجها روى الترمذي في جامعه عن عبدالله ابن مسعود عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - : " المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان " فهو يزين لها الشيطان ويقول : إنك لا تمرين بأحدٍ الا أعجبتيه .

----------------
وراجع كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 109 - 110 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف