ما حكم الشراكة مع حزبي أو مبتدع وكذا العمل عندهما ؟

الزيارات:
4162 زائراً .
تاريخ إضافته:
18 رمضان 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم الشراكة مع حزبي أو مبتدع وكذا العمل عندهما ؟
نص الإجابة:
الشراكة مع حزبي أو مبتدع لا ننصح بها ، فالتعامل مع الحزبي أو المبتدع تعتبر ذلاً ، أما أنها تبلغ إلى حد الحرمة فلا تبلغ إلى حد الحرمة لكن لا ننصح بهذا لما فيه من تحكم الحزبي وتحكم المبتدع ، فربما ينتهي ببعض المبتدعة أن يستحل مال من لم يكن معه على بدعته .
فلا ننصح بهذا والله المستعان ، أما أنه يصل إلى الحرام فلا .

-----------
من شريط : ( الإمتنان بأجوبة شباب مسجد الرحمن )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف