هل خطبة الجمعة واجبة وما حكم من لم يحضر الجمعة ؟

الزيارات:
16603 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل خطبة للجمعة واجبة وما حكم من لم يحضر الجمعة وماذا عليه أن يصلي ؟
نص الإجابة:
الذي يظهر هو وجوبها : " يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله " ، وملازمة النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - للخطبة دليل على وجوبها ، فما صلى يوماً من الأيام صلاة بدون خطبة .

أما من صلى في بيته أو في مسجد لا تقام فيه جمعة ، أو النساء اللآتي لا يشهدن الجمعة ، فيصلين ظهراً أربع ركعات ، فهذا هو الوارد عن السلف ، ولم ينقل أنهم صلوا في مسجد لم يحضروا فيه خطبة أو في البيت صلوا ركعتين .

جاء من حديث عمر : صلاة السفر ركعتان ، وصلاة الجمعة ركعتان تمام غير قصر على لسان نبينا محمد - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - لكن هذا الحديث معل من طريق عبدالرحمن بن أبي ليلى عن عمر ، وعبدالرحمن بن أبي ليلى لم يسمع من عمر .

وجاء من طريق عبدالرحمن عن كعب بن عجرة عن عمر ، ولكن هذه الطريقة التي فيها كعب بن عجرة معلة كما ذكرها الدارقطني في كتابه العلل .

فصلاة الجمعة مع المسلمين ، ومن أدرك ركعة فقد أدرك الصلاة حتى ولو لم يسمع شيئاً من الخطبة ، أما الذي يصلي في بيته أو يصلي في مسجد آخر منفرداً أو يصلي اثنان أو ثلاثة منفردين أو يصلون ظهراً فإنهم يصلون أربعاً .

وقد اختلف العلماء في شرط العدد في الجمعة ولم يثبت شرط للعدد ، ولم يثبت أيضاً كما يقول الصنعاني والشوكاني أن واحداً بمفرده صلى جمعة ، إذن فالجمعة يجري فيها ما جرى في الجماعة .

فالنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول لمالك بن الحويرث : إذا حضرت الصلاة فليؤذن أحدكما وليؤمكما أكبركما .

فالجمعة تصح بخطيب ومستمع والله المستعان .

----------------------
راجع كتاب قمع المعاند : ( 2 / 367 - 368 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف