هل صحيحٌ أنكم تطلقون الكفر على من خالفكم في مجال الدعوة؟

الزيارات:
2388 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل صحيحٌ أنكم تطلقون الكفر على من خالفكم في مجال الدعوة؟
نص الإجابة:
تلكم أشرطتنا ، وتلكم كتبنا ، من كان كافراً كفرناه ولا نبالي ، نحن نكفر مثل : علي سالم البيض ، والحزب الاشتراكي الذي يقول : إنه اشتراكي ويعرف الاشتراكية ويلتزم بمبادئها ، وكذلك نكفر البعثي الذي يعرف مبادئ ميشيل عفلق ، وكذلك نكفر الناصري الذي يعرف مبادئ جمال عبدالناصر ويلتزمه .
أما المسلمون نحن لا نكفرهم ، أنا أسالكم يا إخواننا أأنتم تخلوني في بعض الأوقات ؟ هل سمعتموني كفرتكم ؟ ، ذاك شأن الخوارج يا إخواننا الذين يجلسون الجلسة ما يقومون إلا وقد كفر بعضهم بعضاً .

أنا أقول لكم يا إخوان : هذا شأن الإخوان المفلسين إن كنت معهم فأنت طيب وقلبك طيب حتى لو كنت ما تصلي ولو كنت بعثياً ولو كنت ناصرياً ولو كنت اشتراكياً أنت طيب وقلبك طيب .
إذا لم تكن معهم فأنت فاسٌد مفسد مخرب ولو كنت من أهل التقوى والزهد ، وهكذا أيضاً يقولون في علي عبدالله صالح : علماني ، مقبل يقول : حفظه الله ، ويذهبون إلى السعودية ينشرون بين الناس مقبل يقول حفظه الله وهو رجل علماني ، وربما يكونون بعد أيام مماسح لعلي عبدالله صالح ومقبل مسكين معتزل في مسجده ليس له صلة لا بفلان ولا بعلي عبدالله صالح ولا بفلان ولا بفلان .
فالمهم أناسٌ ليسوا أصحاب مبدأ ، أقول لكم : الإخوان الملفسون ليسوا أصحاب مبدأ :

يدور مع الزجاجة حيث دارت *** ويلبس للسياسة ألف لبس
فعند المسلمين يعد منهم *** ويأخذ سهمه من كل خمس
وعند الملحدين يعد منهم *** وعن ماركس يحظ كل درس
ومثل الانجليز إذا رأهم *** وفي باريس محسوب فرنسي

--------
من شريط : ( الأسئلة الجولوجية من الجامعة اليمنية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف