هل يجوز للرجل أن يعمل مع زميلته ، علماً بإنهم يقولون إنها تعتبر مثل أختك، وهل يجوز مصافحتها، وبما تنصح طلاب وطالبات الجامعة؟

الزيارات:
2845 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل يجوز للرجل أن يعمل مع زميلته ، علماً بإنهم يقولون إنها تعتبر مثل أختك، وهل يجوز مصافحتها، وبما تنصح طلاب وطالبات الجامعة؟
نص الإجابة:
يجوز على مذهب يوسف القرضاوي !! ، أما الشرع فالرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " ما خلا رجل بامرأة إلا وثالثهما الشيطان " ، ويقول الله سبحانه وتعالى ي كتابه الكريم : " ‏قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ " ، ويقول سبحانه وتعالى : " وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ " ، ويقول النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " كتب على ابن آدم نصيبه من الزنا مدرك ذلك لا محالة : العينان زناهما النظر " ماشاء الله شاب وشابة ويقفلان عليهما الباب ماذا نتوقع يا إخواننا بعد هذا عقولهما طائرة ما هي عند المذاكرة ولا عند كذا وكذا ، ويقول النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - كما في الصحيح : " ما رايت فتنة هي أضر على الرجال من النساء " وهي مسكينة ضعيفة ناقصة عقل ودين لا يمنع أن تفتتن في الشخص الذي هو زميلها ، وقد حدثت في الجامعات في اليمن وفي غير اليمن ما يندى له الجبين ، وما نصون مجلسنا هذا الطيب المبارك إن شاء الله عن ذكره وهو معروفٌ حتى للعامة .

الذي أنصحك أيها الطالب ، وأنصحك أيها الطالبة أن المدارس التي فيها اختلاط ألا تحضرا لأنها تعتبر فتنة ، وسلامة القلب لا يعادلها شيئ .
المسئولون لو أرادوا لجعلوا الصباح للرجال ، والمساء بعد العصر للنساء يستطيع أن يفعلوا ، يدرس الرجال الرجال ، والنساء يدرسهن النساء ، ولكن المسألة يا إخوان مسألة فوضوية والله المستعان .

-------------
من شريط : ( الأسئلة الجولوجية من الجامعة اليمنية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف