ما السند الشرعي للإغتيالات وشروطه ؟

الزيارات:
1864 زائراً .
تاريخ إضافته:
10 شوال 1433هـ
نص السؤال:
ما السند الشرعي للإغتيالات وشروطه ؟
نص الإجابة:
أما الاغتيال إذا أرسل إمام المسلمين من يغتال شيوعياً أو بعثياً أو ناصرياً وهو يحب الدين ويحب الإسلام فلا بأس بهذا دليلنا أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أرسل محمد بن مسلمة وصاحباً معه لاغتيال كعب بن الأشرف ، وأرسل أيضاً آخرين من الأنصار لاغتيال ابن أبي الحقيق فهذا يدل على جواز الاغتيال ويرسلهم إمام المسلمين فإن لم يكن للمسلمين إمام وكانت هناك جماعة محتسبة تستطيع أن تدافع عن نفسها وتأمن من إبادة المسلمين فلا بأس أن يُرسل لاغتيال من يتهجم على المسلمين ، لأن كعب بن الأشرف وابن أبي الحقيق كلاهما كانا يؤذي رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ويتهجم على المسلمين .

وشروطها تقدم في أثناء هذا : أن يكون آمناً من إبادة المسلمين ومن إلحاق الضرر على المسلمين على أي مسلم ، وأيضاً ذكرنا أن يكون من الرؤوس الذين يؤذون المسلمين ويهاجمون الإسلام .

السائل : هل يجوز لأي حزب من هذه الأحزاب هذه أن تغتال ؟
الشيخ : إذا كانت جماعة محتسبة وقد أصبحت جماعة ذات شوكة تستطيع أن تدافع عن نفسها .

-------------
من شريط : ( أسئلة منصور بن زيد )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف