الرد على من يتهم الإمام الألباني بالإرجاء

الزيارات:
3727 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ياشيخ بعض أهل البدع من حزبيين وغيرهم من فقاقيع الظلام يتهمون الشيخ الألباني رحمه الله وبعض أهل الحديث في هذا العصر أنهم مرجئوون فهل من كلمة لهؤلاء وأمثالهم ؟
نص الإجابة:
الشيخ ما عُلم إلا أنه سني رحمه الله تعالى يدافع عن السنة ، المبتدعة والحزبيين وأصحاب الأهواء كلهم يبغضون العالمين الفاضلين الشيخ الألباني والشيخ ابن باز ، لأنهما عالمان مبرزان يردان شبه هؤلاء المبتدعة .
هذا الذي نعرفه عن الشيخ الألباني رحمه الله تعالى ، ثم إننا لا نقول إنه يكفي أن يقول : لا إله إلا الله ، أو أن يعتقد لا إله إلا الله فإن الإيمان ناقص ، فأين الزكاة ، وأين بقية الأعمال ، أين ترك المنهيات كالزنا ، والسرقة ، وكثير من ألأمور .
فالمهم لا بد أن نحطاط ، وهذا الكلام لا نقوله أمام العامة لأننا نشجعهم على ترك الأعمال ، فيقول أنا أقول لا إله إلا الله وعقيدتي طيبة ، وقلبي طيب ، فلا ، لا بد من عمل مع لا إله إلا الله ، الإيمان : قول ، وعمل ، وإعتقاد .

------------
من شريط : ( الأجوبة العلمية على الأسئلة الوصابية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف