ما حكم من استدل على وجود الخطوط في المسجد لتسوية الصف بالقاعدة الأصولية ( ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب ) ؟

الزيارات:
2422 زائراً .
تاريخ إضافته:
22 شوال 1433هـ
نص السؤال:
ما حكم من استدل على وجود الخطوط في المسجد لتسوية الصف بالقاعدة الأصولية ( ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب ) ؟
نص الإجابة:
هذا رجل أخطأ أو هو مُلبس لأنني لم أعرف من هو ولم أجالسه .

هذه الخطوط أكان النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - والصحابة محتاجين إلى تسوية الصفوف ؟ نعم ، قد كان النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ظن أن الناس قد عقلوا ، فوجد ذات يوم رجلاً صدره بادٍ ، فقال النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " لتسون صفوفكم ، أو ليخالفن الله بين وجوهكم " .
فعُلم من هذا أن المقتضي للخطوط كان موجوداً على عهد رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ولم يفعله فنحن لا نفعله ، وليس مثل المكرفون المكرفون لم يكن موجوداً على عهد النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، فنحن نعتبره نعمة من الله عز وجل ، وهكذا أيضاً الوسائل التي ينفع الله بها الدعوة كالتسجيل والكتابة إلى غير ذلك والله المستعان .

-------------
من شريط : ( أسئلة أهل العرقوب )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف