هل الإكثار من الطعام والإكثار من الكلام والنظر إلى غير المحارم له تأثيرا ًعلى القلب

الزيارات:
2976 زائراً .
تاريخ إضافته:
22 شوال 1433هـ
نص السؤال:
هل الإكثار من الطعام والإكثار من الكلام والنظر إلى غير المحارم له تأثيرا ًعلى القلب أم لا وهل لهذه الأشياء علامة تمسخ القلب وتجعل الإنسان لا يفهم الدروس ؟
نص الإجابة:
الإكثار من الطعام المتجاوز حتى يضيق عليه النفس فهذا الذي ربما يحدث ضغطاً للدم ويضر ، أما أن يبقى مجال للنفس فأبو هريرة رضي الله عنه أعطاه النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يشرب لبناً فشرب ثم أعطاه فشرب ثم أعطاه فشرب ثم قال : لا أجد له مسلكاً .
فالإقلام من الطعام والكلام أيضاً .

وأما الداهية الكبرى فهي النظر إلى غير المحارم فإنها تشغل القلب : " قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم " ، ويقول سبحانه وتعالى : " وإذا سألتموهن متاعاً فأسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن " شاهدنا قوله : " ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن " فهذا يدل على أن النظر يفسد القلب .
وفي الصحيحين أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن " ، وثبت عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أنه قال : " ما تركت فتن بعدي أضر على الرجال من النساء " .

فالإقلال من الطعام ، وكذلك أيضاً من الكلام ، فإذا تكلم الشخص حتى ينتفخ رأسه يضعف حفظه فهذا أمر مجرب ، فربما يكون الشخص واعظاً ، وربما يكون مدرساً فيتكلم حتى ينتفخ رأسه من كثرة الكلام فيضعف حفظه ، دع عنك ما إذا كان الكلام لغواً ، أو كان الكلام غيبة ونميمة ، وعلى كل فطالب العلم ينبغي أن يحرس قلبه وأن يهتم بحراسة قلبه .

-------------
راجع كتاب قمع المعاند : ( 2 / 438 - 439 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف