بالنسبة للمظاهرات ألا يمكن أن يقال أنها نوع من أنواع تغير المنكر إذا كانت مقتصرة على إنكار ماهو مخالف للكتاب والسنة ؟

الزيارات:
2434 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
بالنسبة للمظاهرات ألا يمكن أن يقال أنها نوع من أنواع تغير المنكر إذا كانت مقتصرة على إنكار ماهو مخالف للكتاب والسنة ؟
نص الإجابة:
إنكار المنكر الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " من رأى منكم منكراً فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان " ، فلو أن جماعة ، أو أن جمعاً كبيراً خرج من أجل أن يهدم مصنع الخمر هذا طيب ، يخرجون ولا تسمى مظاهرات بهذا المعنى المصطلح عليه ، وأما في اللغة هي مظاهرة .

أما أن يخرج القنابل تصب على العراق وهذا يخرج في شوارع صعدة ، فهذه سخافة يا إخواننا ، ومن المؤسف الإخوان المسلمون من شارك في هذا ، فلا بد من التقيد بالكتاب والسنة ، وقد ذكرنا أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - كان محتاجاً إلى أن يغير الأصنام الموجودة في الكعبة ، وبجوار الكعبة ، وما أكثر المنكرات التي كان النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - محتاجاً إلى تغييرها .

وكذلك أيضاً اليهود عن أن نقضوا العهد النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - لم يخرج عليهم بمظاهرات حتى نكثوا العهد .

فالمهم لا ينبغي أن نبرر أشياء جاءتنا من قبل أعداء الإسلام .

------------
من شريط : ( حكم المظاهرات )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف