هل يجوز البناء بالبنت التي لم تبلغ بعد ؟

الزيارات:
1902 زائراً .
تاريخ إضافته:
22 شوال 1433هـ
نص السؤال:
هل يجوز البناء بالبنت التي لم تبلغ بعد ؟
نص الإجابة:
ليس هناك ما يمنع إذا كانت تتحمل الجماع ، فليس هناك ما يمنع، فالنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - تزوج عائشة وهي ابنة سبع ، ودخل عليها وهي ابنة تسع .

ثم بعد ذلك قد تأتي البنت ، وتحيض وهي صغيرة ، فقد قال الشافعي رحمه الله : رأيت جدة باليمن عمرها واحد وعشرين سنة .اهـ . علها نحو تسع سنين ، ثم حملت ، وبعد هذا بقيت بنتها كذلك ، ثم بنت بنتها كذلك ، والله المستعان.

أيضاً أنا في ذات مرة كنت في مستشفى " خَمِر " ، فدعاني الدكتور ماهر ، وقال : لا تذهب حتى أكلمك ، ثم بعد ذلك يقول : هذه البنت حبلى ، وهي لم تتزوج فماذا أعمل ؟! إن أخبرت أهلها يمكن أن يقتلوها – والبنت لعلها قدر باع أو أقل – فإن أخبرت أهلها قتلوها ، وإن تركت فماذا أعمل ؟!
فقلت : خذ عليهم العهود والمواثيق قبل أن تخبرهم ألا يحدثوا أمراً ، وألا يسيئوا إليها، وبعد ذلك تخبرهم فلعلها مكرهة ، وأيضاً مرفوع القلم عنها.

-----------
من شريط : ( أسئلة أهل تهامة )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف