إذا كان الأب كافرا ًوله ولد مسلم ومات الأب وله أموال هل يحل للولد أن يرث أباه مع العلم أن الولد إذا لم يأخذ المال ستأخذه الدولة وتستعمله بغير طاعة الله عز وجل فما حكم الشرع ؟

الزيارات:
1436 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 ذو القعدة 1433هـ
نص السؤال:
إذا كان الأب كافرا ًوله ولد مسلم ، ومات الأب وله أموال هل يحل للولد أن يرث أباه مع العلم أن الولد إذا لم يأخذ المال ستأخذه الدولة وتستعمله بغير طاعة الله عز وجل فما حكم الشرع ؟
نص الإجابة:
حكم الشرع أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال : " لا يرث المسلم الكافر ، ولا الكافر المسلم " ، هذا هو حديث رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، وقد أجاز بعض العلماء أن يرث المسلم الكافر ولا يرث الكافر المسلم مستدلين بحديث : " الإسلام يعلو ولا يعلى " وهذا الحديث لا دلالة فيه ، فالصحيح أن المسلم لا يرث الكافر ، وأن الكافر لا يرث المسلم حتى وإن أخذته الحكومة وصرفته في مصارف ليست بشرعية ، فالورع هو ترك ما فيه شبهة دع عنك هذا ، فقد قال النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ما تقدم .

------------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 1 / 110 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف