ما هي شروط التي يقوم عليها الجهاد الشرعي ؟

الزيارات:
2867 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 ذو القعدة 1433هـ
نص السؤال:
ما هي شروط التي يقوم عليها الجهاد الشرعي ؟
نص الإجابة:
يشترط في الجهاد الشرعي أن يكون ضد الكفار ، المسلمون يقاتلون الكفار .
وأن يكون المسلمون عندهم كفاءة ، فلا يلقوا بأيديهم إلى التهلكة .
وأن لا ترجع المعركة بين المسلمين أنفسهم ، ويكون كما قلنا عندهم كفاءة .
وأيضاً قد ربوا الشعوب على هذا ولو على عشر ما عليه الصحابة ؛ فالصحابة مع النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - صبروا على الجوع ، وعلى العري ، وعلى مفارقة الأوطان ، وعلى المرض لما انتقلوا من مكة إلى المدينة وأصابهم الوباء ، وهكذا أيضاً على الأذى ، وعلى الجهاد ، وعلى القتال ، فلو لم يكن عند هؤلاء المعاصرين إلا العشر مما عند أولئك .
وقد ذكرنا هذا بأدلته - أعني صبر الصحابة - في آخر < الإلحاد الخميني في أرض الحرمين > ، وفي آخر < إرشاد ذوي الفطن لإبعاد غلاة الروافض من اليمن > لا نطيل الكلام في ذكر الأدلة ، والأدلة معلومة .

السائل : هل يشترط أن يكون تحت راية الخليفة ؟
الشيخ : الخليفة أو أمة محتسبة وتقاتل الكفار ، أما أن يُقاتل المسلمون فيما بينهم ، أن أن يقاتلوا مثلاً أمريكا وتساهدهم فرنسا ؛ فرنسا ستكيف الجهاد بعدما تُسفك دماء المسلمين على ما تريد كما فعلت أمريكا في أفغانستان عند أن كان لها غرض لمصلحتها وهو هزيمة الشيوعية ساعدت المجاهدين ، وبعد أن انتهى فكما يقولون : لا يهودي ناصح لمسلم ، فبعد أن انتهى رجعت تحارش بينهم ، والانتخابات ، والله أعلم متى تنتهي تلكم الفتنة ، أعنى في آخر أمرها فتنة أما في أول أمرها فجهاد لعله ما وُجد له نظير من مائة سنة .


تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف