من طلقت وتزوجت بعد حيضتين

الزيارات:
2732 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ذو الحجة 1433هـ
نص السؤال:
امرأة طلقت وجلست في العدة مدة حيضتين ثم تزوجت ما حكم هذا الزواج وما هو العمل الآن؟
نص الإجابة:
الزواج يعتبر باطلاً إذا كانت غير مخالعة ، وكانت مدخولاً بها فالزواج يعتبر باطلاً - الزواج الأخير - ويجب أن يفارقها الرجل ولا يلزم طلاق لأن العقد باطل .
وفيما تقدم إذا كانت غير مدخول بها فليس له عليها عدة ، أما إذا كان قد دخل عليها فله العدة ، فعلمنا أن هاتين صورتين إحداهما : الخلع ، لها أن تتزوج بعد أن تطهر بحيضة ، بعد أن تطهر من الحيضة الأولى .
الثانية : إذا تزوجت بشخص ولم يدخل عليها فليس له عليها عدة ، ويجوز أن تتزوج ، وهذا هو الصحيح ، ومعنى الدخول هو الجماع ، إلا أن تمكنه فلا يستطيع فهذا يعتبر دخولاً .

س : بما أن العقد باطل يا شيخ هل يستأنف العدة من جديد ثلاث حيض أم تكمل حيضة ؟
إذا كان العقد باطلاً هل تستأنف من جديد ؟ الذي يظهر أنها تكمل بحيضة .

---------------
من شريط : ( الأجوبة الوادعية على أسئلة شباب الشحر الحضرمية ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف