من أي وجه ينبغي أن نرى أو يكون رأينا مع إتفاق السلام مع اليهود في فلسطين وكذلك في البوسنة ؟

الزيارات:
1986 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ذو الحجة 1433هـ
نص السؤال:
من أي وجه ينبغي أن نرى أو يكون رأينا مع إتفاق السلام مع اليهود في فلسطين وكذلك في البوسنة ؟
نص الإجابة:
المسألة يا إخوان المسلمون لا يملكون أمرهم فهو تخطيط أمريكي ، تلزمهم أمريكا بشئ يفعلونه فيفعلونه ، فعلينا أن ندعو الله سبحانه وتعالى أن يقيض لأمريكا شعباً بطلاً يزلزل أركان ملكها ، ونسأله سبحانه وتعالى أن يدمر عليها ، وأن يجعلها غنيمة للمسلمين .

أما ماداموا على هذه الحالة فالمسلمون لا يملكون أمورهم تخطط لهم أمريكا : أفعلوا أو لا نفعلوا .

في ذات مرة من زمن رُمي على على صدام رمت عليه إسرائيل قيل له : أترمي عليهم كما رموا عليك - وهذا قبل أحداث الخليج - قال : إذا أذن لنا مجلس الأمن أو الأمم المتحدة ، فالمسلمون مساكين حكامهم تبع أعداء الإسلام لا يتصرفون في أنفسهم والله المستعان .

نسأل الله أن يزلزل أقدام أمريكا ، ونسأل الله أن يطهر بلاد المسلمين من أذناب أمريكا ، ونسألة سبحانه وتعالى أن يُعز المسلمين ، وأن يرد لهم عزهم .والله المستعان .

------------
من شريط : ( أسئلة البريطانيين ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف