هل الذي يفعله جماعة الجهاد من قتل للسواح صحيح وعلى الهدي النبوي أم لا ؟

الزيارات:
1824 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ذو الحجة 1433هـ
نص السؤال:
هل الذي يفعله جماعة الجهاد من قتل للسواح صحيح وعلى الهدي النبوي أم لا ؟
نص الإجابة:
لا ليس على الهدي النبوي ، والإغتيال يكون لرؤوس الكفر إذا آذوا الله ورسوله .
فربَّ سائحٍ ضاق في بلده وأراد أن يخرج إلى بلد المسلمين ؛ ولو استقبله المسلمون بالدعوة إلى الله ، والمعاملة الإسلامية لأسلم ، وقد أخبرني أخ مترجم للسواح ههنا وسألته كيف خروجهم ؟ قال : خروجهم للتنزه ، بدليل إنهم يذهبون إلى آثار وإلى جبال ليس فيها أحد يدعونهم ، ولا يمنع أن فيهم أناس يدعون ، نحن ما نقول أنه ما فيهم أحد يدعو ، فلو أننا استقبلناهم وثد ضاقت بهم الأرض بما رحبت فهم ينتحرون في السويد وفي غير السويد ، لو استقبناهم وعاملناهم معاملة إسلامية لأسلموا ولرجعوا إلى بلدهم مسلمين ، لكن يأتون إلى بلاد المسلمين ويرون السَّرقة ، ويرون الزنا ، ويرون الظلم ، ويرون الفساد ، ويرون المعاملات السيئة ، ويرون الجشع ، ممكن أن يشتروا المسلم بخمسين دولار ويبقى عبداً لهم ويتصرفون به كيفما يشاء أذهب بنا وافعل لنا ، ويتجسسون على حكومتك ، ويتجسسون على بلدك .
فمعاملة المسلمين ههنا معاملة سيئة ، ولو وجد من يدعوهم إلى الله سبحانه وتعالى لأسلم كثيرٌ منهم .

نعم الذي يغتيل من كان رأساً في الكفر ويؤذي الله ورسوله والمؤمنين مثل كعب بن الأشرف اليهودي الذي ارسل إليه النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - من يغتاله ، ومثل ابن أبي الحقيق الذي أرسل إليه النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - من يغتاله ، ومثل المرأة التي كانت تسب رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فقتلها وليها وقال النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فيها عند أن قال : " من قتلها ؟ " ، قال : أنا ، قال : " لمَّ " ، قال : لأنها كانت تسبك يا رسول الله ، قال : " لا ينتطح فيها عنزان " ، فمثل هذا لا باس ، أما سائح جاء إلى ههنا فينبغي أن يدعى ، وماذا يضرهم قتل سائح أو سائحين أو عشرين أو ثلاثين ماذا يضرهم ؟ يرجعون بفكرة سيئة أن المسلمين لصوص ، وأنهم قطّاع طرق والله المستعان .

السائل : يا شيخ لقد قلت أن الإغتيالات جائزة لمن حارب الله ورسوله والمؤمنين ، وقد استدليت بقصة كعب الأشرف وغيره فهل هذا كان في مرحلة الاستضعاف أم في عهد التمكين لأننا نحن الآن في مرحلة استضعاف وخاصة أن الاغتيالات إذا قاموا بها ففيها فساد كثير وجزاك الله خيراً ؟

الشيخ : أمرٌ طيب ، نقيدها بشرط : ألا يلحق المسلمين ضرر ، وألا يُعلم من قتل ذلكم الشخص ، فأمرٌ طيب جزاكم الله خيراً على هذا التنبيه ، وكما أننا نقيدها غير مرة ونسينا هذه المرة والحمد لله .

------------
من شريط : ( أسئلة من لندن ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف