هل يجوز للمسلمين الخروج في مظاهرات رجال ونساء إذ بعض الجماعات يزعمون أن الرسول صلى الله عليه وسلم فعل ذلك ؟

الزيارات:
2432 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ذو الحجة 1433هـ
نص السؤال:
هل يجوز للمسلمين الخروج في مظاهرات رجال ونساء إذ بعض الجماعات يزعمون أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - فعل ذلك ؟
نص الإجابة:
المظاهرات جاءتنا وهي يعني وليدة صغيرة ..جاءتنا في أيام قريبة من قبل أعداء الاسلام ، والنبي - صلى الله عليه وعلى اله وسلم - ضُرب بمكة ، وضرب أبوبكر بمكة ، وضرب أبوذر بمكة ، وضرب غير واحد ، فما قال المسلمون : نخرج مظاهرة ، وما فعلوا هذا .

المظاهرة تعتبر دليل على العجز ويأمن العدو لا عليكم منا نحن بس نخرج للشوارع هكذا ما عليكم ما نقاتلكم ولا نعمل حاجة نخرج للشوارع هكذا ففيها تأمين للعدو ما عندكم إلا هذا .
وبعد هذا المظاهرة ماذا تنفع كما قيل :
هيهات لا ينفع التصفيق ممتلئا ****** به الفضاء ولا صوت الهتافات
فليحيا أو فليموت لا يستقيم بها ***** شعب ولا يسقط الجبار والعاتي
فكم خطيب سمعنا وهو مندفع ****** وماله أثر ماض ولا آت
ياأسكت الله أفواها تصيح له ***** فكم بلينا بتصفيق وأصوات

هذه المظاهرات جاءتنا من قبل أعداء الاسلام ، والرسول - صلى الله عليه وآله وسلم - يقول : " من تشبه بقوم فهو منهم " ، وكما تقدم العدو يأمنك يعرف ماعندك إلا تخرج تجري في الشوارع مثل المجنون : نفديك ياصدام بالروح والدم ، تلكم الهتافات التي تدل على العجز وإهانة الاسلام ، وإهانة المسلمين فهي محرمة لإنها تشبه بأعداء الاسلام .

وأما قولهم أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فعلها فهذا لم يثبت ، وما جاء أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - خرج مع مجموعة ، فهو من طرق بعض الكذابين لا يثبت عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ثم ذكر أن النبي خرج إلى الحرم لكنه لم يثبت أيضا .

اكمل السائل : ربما يستدل القائلون بالمظاهرات بحديث انه عليه السلام خرج في صفين اي(اثنين من الصفوف) ومعه حمزة والمسلمين وقاموا بمظاهرة وهذه القصة ضعيفة فهي من رواية اسحاق ابن ابي فروةقال الشيخ وهو متروك القصة لا تثبت كما اشرنا لها قبل ..جزاكم الله خيرا..

-------------
من شريط أسئلة من لندن

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف