اخبرنا أنكم قبل عشرين عاما أنكرتم ما دعا إليه الألباني رحمه الله تعالى في بعض محاضراته في المدينة حول التسمي بالسلفية

الزيارات:
3131 زائراً .
تاريخ إضافته:
13 محرم 1434هـ
نص السؤال:
اخبرنا أنكم قبل عشرين عاما ًأنكرتم ما دعا إليه الألباني رحمه الله تعالى في بعض محاضراته في المدينة حول التسمي بالسلفية وقلتم هذا بدعة واليوم نسمعكم كثيرا ًتقرون النسبة للسلفية ، فهل هذا اجتهاد منكم رأيتموه أم إن الواجب على المسلم أن يعزو نفسه إلى السلف الصالح وجزاكم الله خيراً ؟
نص الإجابة:
الخبر لم يأتِ على وجهه بارك الله فيك ، الخبر أن الشيخ دُعي يأتي لنصيحة ينصح الإخوان ، فالشيخ استغرق الدعوة إلى السلفية كثيراً من الوقت ومعناه أنه لا يجوز للشخص أن يقول : أنا سني لأنه من وجد من يدعي السنية وهو مبتدع فالضابط هو السلفية ، والآن وجد من يدعي السلفية وهو مبتدع ، ونحن أيضاً كنا نقول : ينبغي أن تكون الدعوة أوسع الناس مقبلون غاية الإقبال ، وأنا أرى أن الشيخ ما وفق في تلك الجلسة لأنه ضاع كثيرٌ من الوقت في هذا ، وفي أيضاً في كيفية تحريك الأصبع أيضاً ضاع كثيرٌ من الوقت في هذا ، أسأل الله أن يحفظ شيخنا وأن يدفع عنا وعنه كل سوء ومكروه .
فالمهم نحن من ذلك الوقت إلى الآن نقول : لا بأس أن تقول أنت سلفي لكن بمعى السلفية ، ولابأس أن تقول أنت سني لكن بمعنى السنية ، ولا نقول لا يجوز أن تقول أنا سني فهذا موجود في < الأنساب > للسمعاني والله المستعان .
فهذا هو الذي حدث وكنا نرغب أن تكون الدعوة أوسع من هذا ولا نحرم ولا نكره أيضاً أن يقال فلان سلفي ، لكن قلنا سواء أسمي بالسلفي أم سمي بالسني لا نشغل وقتنا بهذا التسميات هذه ما هي مهمة المهم هو دعوة الناس إلى الكتاب والسنة والله المستعان .

---------------
من شريط : ( الأجوبة على أسئلة العيزري )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف