رضعت من امرأة هل محارمها ومحارم زوجها محارم لي ؟

الزيارات:
2600 زائراً .
تاريخ إضافته:
13 محرم 1434هـ
نص السؤال:
رضعت من امرأة هل محارمها ومحارم زوجها محارم لي ؟
نص الإجابة:
نعم ، وهذه تختلف عن الصورة الأولى ، فإن الصورة الأولى معناه أن محرماً لك رضع من امرأة فهل محارمها محارم لك ؟ لا كما تقدم .
أما هذه فرضعت من امرأة فمحارمها ومحارم زوجها لأنه صاحب اللبن محارم لك لأنه .
وفي الصحيح عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب " .
ولقد أحسن من قال :
أقارب ذي الرضاعة بانتساب ********** أجانب مرضع إلا بنيه
ومرضعة أقـاربـهـا جـميعاً ********** أقاربه ولا تخصيص فيه

------------------
راجع كتاب : ( قمع المعاند 2 / 601 - 602 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف