كيف نوفق بين المسارعة لتبكير للصلاة والحصول على الصف الأول وبين صلاة النافلة في البيت

الزيارات:
3625 زائراً .
تاريخ إضافته:
13 محرم 1434هـ
نص السؤال:
كيف نوفق بين المسارعة لتبكير للصلاة والحصول على الصف الأول وبين صلاة النافلة في البيت مع العلم أن الشخص إذا صلى النافلة في البيت لم يحصل على الصف الأول ؟
نص الإجابة:
الذي ننصح به كل أخٍ أن يعمل بالسنة ؛ فالنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يصلي ركعتي الفجر في بيته ، فأنت تصلي ركعتي الفجر في بيتك ، ولو فاتك شيء .
المهم أنصح كل أخٍ أن يحرص على فعل النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، وإصابة السنة خير من الأجر الكثير لأنها فيها هي نفسها أكثر وأكثر من الأجر .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف