هل يعتمد على تصحيح وتضعيف هؤلاء المحققين مثل شعيب الارناؤوط ،عبد القادر الأرناؤوط ، حبيب الرحمن الأعظمي ، أحمد العماري وأخوه عبد الله ، حسن السقاف ؟

الزيارات:
5146 زائراً .
تاريخ إضافته:
13 محرم 1434هـ
نص السؤال:
هل يعتمد على تصحيح وتضعيف هؤلاء المحققين مثل شعيب الارناؤوط ،عبد القادر الأرناؤوط ، حبيب الرحمن الأعظمي ، أحمد العماري وأخوه عبد الله ، حسن السقاف ؟
نص الإجابة:
شعيب الأرناؤوط : يأخذ من كتب الشيخ ناصر ، وأيضاً الذي يظهر لي أنه يحارب الشيخ ناصر حفظه الله تعالى فقد ذكر في شرح < مشكل الآثار > قال : ومن العجيب أن الشيخ ناصر يضعف أبا حنيفة ، وكأنه ما ضعف عالم من العلماء أبا حنيفة إلا الشيخ ناصر حفظه الله تعالى ، وهكذا أيضاً فهو يأخذ من كتب الشيخ ، وما استفاد إلا بواسطة كتب الشيخ فننصح بالرجوع إلى كتب الشيخ ، نعم إنه أخرج كتباً للناس ولو أخرجها غير محققة ينبغي أن يُشكر عليها وهي محققة ينبغي أن يُشكر عليها ، لكن لا ينبغي أن يُعتمد على تحقيقه .

عبدالقادر الأرناؤوط : ما قرأت له كثيراً ، ويقولون هو رجلٌ سني .

حبيب الرحمن الأعظمي : حبيب الرحمن الأعظمي حقق < مصنف عبدالرزاق > ، وحقق أيضاً < مسند الحميدي > ، وتحقيقاته ليست بشيئ ، ثم إنه تتبع أخطاء الشيخ باسم مستعار ( أرشد السلفي ) وفي النهاية فإذا هو حبيب الرحمن الأعظمي ، فلا ينبغي أن يعتمد عليه ولا على تحقيقاته والله المستعان .

أحمد الغماري وأخوه عبدالله : ما أعلم أنه يعتبر عليهما فبيت الغماري كلهم بين مخرفٍ وبين متشدد في شأن التقليد ألى غير ذلك ، أنا ما أعلم أحد منهم سنياً .

حسن السقاف : حسن السقاف رجلٌ من أعداء السنة ، وإنني أحمد الله فقد رد عليه أهل العلم من تلامذة الشيخ حفظهم الله وحفظه الله ، وكذلك أيضاً من علماء نجد ، ومن غيرهم ، والشيخ يقول : الذي يعرفه عنه أنه ليس بمحقق وكأنه يستفيد من كتب غيره أو يسلم الكتب لغيره وتكتب ثم تُخرج باسمه ، فهو داعية إلى الشرك ، وداعية أيضاً إلى التصوف ، وداعية أيضاً إلى محاربة السنة ، فلا لا يعتمد عليه ولا كرامة ، والثانية يا إخوان تأكيد وليست من نفي النفي الثانية من لا هي تأكيد للأولى .

--------------
من شريط : ( الأجوبة على أسئلة العيزري )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف