هل الشمس تجري وهل يمكن الطلوع إلى سطح القمر ؟

الزيارات:
3174 زائراً .
تاريخ إضافته:
27 محرم 1434هـ
نص السؤال:
هل الشمس تجري وهل يمكن الطلوع إلى سطح القمر ؟
نص الإجابة:
أما هل الشمس تجري فمخالف جريانها يعتبر كافراً ؛ لأن الله سبحانه وتعالى يقول : " وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ " [ يس : 38 ] ، وحديث أبي ذر المتفق عليه في < الصحيحين > الذي فيه أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال : " يا أبا ذر أتدري أين تجري هذه ؟ " قال : الله ورسوله أعلم ، قال : " إنها تسجد تحت العرش ويوشك أن تغرب ثم بعد ذلك لا يؤذن لها بالرجوع فتظهر من حيث غربت ، ثم قرأ النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قوله تعالى : { لَا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا ۗ } " [ الأنعام : 158 ] " .
والأدلة في شأن ذي القرنين ، وأدلة طلوع الشمس وغروبها ، وأحسن مرجع في هذا ، وننصح إخواننا بقراءته كتاب الشيخ حمود التويجري < الصواعق الشديدة على أهل الهيئة الجديدة > وكذلك ذيل الكتاب أيضاً ، ننصح بقراءة هاذين الكتابين ، ولو جُمعت الأدلة لكانت جزءاً صغيراً ، وهو تكلم رحمه الله تعالى على جريان الشمس وعلى غيرها ، فننصح بقراءة هاذين الكتابين . والله المستعان .

أما هل يمكن صعود القمر ؟ فهذه خرافة راجت على المسلمين ، وقد اعترف بها بعضهم ، فنشرت مجلة < المجاهد > ، وكذا مجلة < الدليل > وهي تنشر في لبنان ، ومجلة < المجاهد > تبع إخواننا أهل السنة بكنر ، نشرتا اعتراف بعضهم أنها مهزلة وخرافة ، وأن أمريكا أرادت أن تتفوق على روسيا أو أن تخيف روسيا ، فأظهرت أنها صعدت إلى القمر ، وهذا لم يثبت .
وبحمد الله لم يزل العلماء الذين نور الله بصائرهم ينكرون هذا من بدء الأمر ، لو ثبت لما هناك من الكتاب والسنة ما يدفع هذا ، لكن نأسف على المسلمين كيف يسخرون إعلامهم ، ويسخرون عقولهم لتلكم الخرافات ، ولتلكم المهزلات التي تأتي من قبل أعداء الإسلام ، ومن كذب بها فهو عندهم الرجعي ، متحجر الفكر ، لا يعرف شيئاً .
والحمد لله باعتراف ذلكم الفيلسوف المعاصر عُرف أنهم كاذبون في هذا ، وننصح بقراءة هاتين المجلتين ، لكن لا أذكر في أي أعداد منهما .

-------------
من شريط : ( اسئلة الشيخ الوصابي والزائرين )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف