هل يجوز تحويل النية في الصلاة ؟

الزيارات:
2873 زائراً .
تاريخ إضافته:
27 محرم 1434هـ
نص السؤال:
هل يجوز تحويل النية في الصلاة ؟
نص الإجابة:
لا أعلم مانعا من هذا. أن يكون منفردا ثمّ جاء شخص آخر فدخل معه فيتحوّل إلى إمام ، فكما فعل النّبيّ - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم - صلّى ذات ليلة وقام ابن عبّاس بجانبه، قام على جانبه الأيسر فحوّله على جانبه الأيمن ، ثمّ أيضا في ( صحيح مسلم ) أنّ النّبيّ - صلّى الله عليه وعلى آله وسلم - صلّى ثمّ جاء جابر بن عبد الله فصلّى بجانبه ثمّ جاء رجل آخر فأراد أن يصلّي بجانبه فأخّرهما النّبيّ - صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم- .
نعم لابأس إن شاء الله بتحويل النّيّة.

السائل : ومن فرض إلى نفل ومن نفل إلى فرض ؟ ومن فرض الظهر إلى فرض العصر وهكذا ؟ مثلا هو في صلاة العصر وظنّ أنّه في صلاة الظهر لحظات وإذا به ذكر أنّه ما صلّى الظّهر فحوّلها ؟

الشيخ : فقد صلّى جزءاً منها بغير نيّة ، إنّما الأعمال بالنّيّات ، يعيد التكبير مثل هذا.

السائل : طيّب نوى ظهرا مثلا وحده ثمّ تذكّر أنّه قد صلّى حوّلها نافلة ولم يعد التكبير؟
الشيخ : الظاهر ما في بأس.

السائل : والعكس؟
الشيخ : الفريضة ؛ للفريضة صحيح الأعمال بالنّيّات والله المستعان.

مداخلة : وخلاف النّية مثلا رجل يصلّي الظّهر ثمّ جاءه رجل وأراد أن يصلّي به العصر وصلّى الظهر؟
الشيخ : إختلاف النّيّة للإمام والمؤموم لا بأس إن شاء الله

السائل : نوى التمام أربع ركعات ثمّ ذكر أنّه مسافر فحوّل النّيّة إلى قصر؟
الشيخ : لا بأس إن شاء الله .

س : والعكس كذلك نوى القصر ثمّ ذكر أنّه قد وصل؟
الشيخ : والعكس كذلك ، نعم.


مداخلة :إذا صلّى نافلة ركعتين وتذكر أنه لم يصلِ العشاء هل يحول النية وهو في الصلاة ؟
الشيخ محمد الوصابي : قد قال ( أي الشيخ مقبل ) أن الفريضة لا بد من النية من البداية ، يعني يكملها نافلة ثم يؤذن ويقيم للفريضة .

السائل : نوى ركعتين ركعتين نافلة ما شعر إلا وقد قام للثالة فحول أربع نافلة أيضاً ؟
الشيخ : أمر طيب ، لا بأس إن شاء الله .

مداخلة : ومن أربع إلى ركعتين ؟
الشيخ : وهذا أيضاً كذلك .

مداخلة : هل يتلفّظ بالنّية؟

الشيخ : لا يتلفّظ بالنّية ، النّية محلّها القلب . النّية في اللغة القصد ومحلّها القلب .

------------
من شريط : ( أسئلة الشيخ الوصابي والزائرين )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف