حكم صلاة الغائب للميت ؟

الزيارات:
2343 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 شوال 1434هـ
نص السؤال:
من المعروف أن مساجد حضرموت يصلون على الميت الغائب ، وسمعنا آخرين يقولون : هذه بدعة نرجو منكم أن توضحو لنا أدلة الطرفين ؟
نص الإجابة:
الميت الغائب إذا لم يُصلَ عليه في بلده فلا باس أن يُصلى عليه في المصلى ، ولو صُلي عليه في المسجد أيضاً لا بأس بذلك ، لكن ينبغي أن يكون الأكثر هو في المصلى ، لأن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - صلى على النجاشي في المصلى .

أما إذا صُلي عليه ببلده ؛ فكثيرٌ من الصحابة ماتوا بعيدين من النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ولم يُنقل أنه صلى عليهم .

--------------
راجع كتاب : قمع المعاند ( 2 / 350 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف