كثير من الأخوة إذا قيل لهم هذه بدعة يعارضون ويقولون هذه أشياء بسيطة انظروا إلى ما هو أكبر من ذلك وهو إزاحة الكتاب والسنة عن منصة الحكم فما رأيك ؟

الزيارات:
2011 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
كثير من الأخوة إذا قيل لهم هذه بدعة يعارضون ويقولون هذه أشياء بسيطة انظروا إلى ما هو أكبر من ذلك وهو إزاحة الكتاب والسنة عن منصة الحكم فما رأيك ؟
نص الإجابة:
الواقع أن بعض الناس كالشيعة ، الإخوان المسلمون كالشيعة ، فالشيعة عندهم الإسلام محبة أهل البيت أو الغلو في أهل البيت ، والإخوان المسلمون الإسلام عندهم الحاكمية ، وبعض الشباب المعاصرين ، فالحاكمية جزء من الدين ، ومحبة أهل البيت جزء من الدين ، والبدعة ضررها عظيم ، حتى أن سفيان الثوري كان يقول : البدعة أضر على المسلم من المعصية ، لأن المبتدع يظن أنه على هدى وسيموت على بدعته ، والعاصي يعرف أنه على معصية ويرجى أن يتوب .
فننصحهم أن يأخذوا الإسلام من جميع جوانبه يقول الله سبحانه وتعالى : " يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة " .
فوثوب الشيوعيين على السلطة أمر منكر لا يجوز أن يقر ، ودندنة الصوفية وعز الرؤوس وتركهم على بدعتهم ، وهكذا الشيعة فهم باب للشيوعية ولو حصل بين المسلمين والشيوعية قتال لاستخدمتهم الشيوعيون لقتال المسلمين .

-----------
راجع كتاب : " قمع المعاند 2 / 327 - 328 "

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف