ما حكم الإسلام في قراءة الصحف والجرائد اليومية والمجلات وذلك لانتقاء الأخبار الإجتماعية منها والإسلامية والسياسية والثقافية لمعرفة ما يدور حولنا؟

الزيارات:
6489 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
ما حكم الإسلام في قراءة الصحف والجرائد اليومية والمجلات وذلك لانتقاء الأخبار الإجتماعية منها والإسلامية والسياسية والثقافية لمعرفة ما يدور حولنا؟
نص الإجابة:
الذي ننصح به هو الابتعاد عن هذا، لأن غالب هذه الصحف والمجلات تخدم السياسات فهي تكذب من أجل السياسة وهي تدجل من أجل السياسة, وقل أن تجد صحيفة أو مجلة تنقل الحقيقة, ثم بعد هذا العمر أقصر مدة ليس لدى الشخص وقت لكي يضيعه في هذه الجرائد والمجلات وهي أخبار يرى فيها ما يكدر خاطره, ويرى فيها ما يوجب عليه القلق, ربما يجد سب الإسلام وتنقص المسلمين إلى غير ذلك, وعلى كل فلسنا نحرم القراءة فيها ولكن ننصح طالب العلم أن يقبل على الكتاب والسنة, والأخبار المهمة ما تخفي نفسها كما قال الشاعر:
ويأتيك بالأخبار من لم تزود
فالأخبار المهمة لا تخفي نفسها, تظهر على الساحة في أسرع وقت, وإذا قرىء في مثل مجلة (البيان) ومجلة السنة فلا بأس بمثل هذه المجلات الإسلامية الصرفه(), أما المجلات الإلحادية فربما تدلي بشبهات وتضيع عليك وقتك, ثم إن أهل وسائل الإعلام وأهل الصحف الغالب عليهم الكذب والنفاق. والله المستعان.

-----------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 468 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف