ما حكم الوضوء بالشرابات التي تكون على الأرجل وما حكم الصلاة بالشرابات والحذاء داخل البيت ؟

الزيارات:
1524 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
ما حكم الوضوء بالشرابات التي تكون على الأرجل وما حكم الصلاة بالشرابات والحذاء داخل البيت حيث أن الحذاء يمضي بها الإنسان كل مكان الأماكن مليئة بالأوساخ خلاف عهد الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ؟
نص الإجابة:
الصلاة بالشرابين صحيحة , كذلك أيضاً بالنعال إذا كانتان طاهرتين ، فالصلاة فيها سنة ، فالرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " صلوا في نعالكم خالفوا اليهود " ، وطهارتها مسحها بالتراب ، فلا بأس إن شاء الله بل هي سنة إذا كانت لا تحدث فتنة في المسجد ، أما إذا كانت تنفر الناس في المسجد فابدأ بتعليمهم ثم بعد ذلك لا بأس إن عرفوا السنن أن تعمل بها ، والرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - صلى حافياً ومنتعلاً .

------------
من شريط : ( أسئلة بعض إخواننا في الله بأمريكا )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف