حكم المداومة على القراءة بالضحى وما بعدها في التراويح

الزيارات:
1304 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
ما حكم من صلى التراويح في رمضان ولما قرأ سورة الضحى أمر المأمومين خلفه بأن يرفعوا أصواتهم بلا إله إلا الله والله أكبر والحمد لله وزعم أنها سنة
نص الإجابة:
أما قول : لا إله إلا الله والله أكبر عقب قراءة : " والضحى * والليل إذا سجى " إلى آخر القرآن ، فقد ورد به حديث ضعيف ذكره الحافظ الذهبي في ( طبقات القراء ) وقال : في سنده ابن أبي بزة ، وليس يعني القاسم بن أبي بزة فهو ثقة ، لكنه يعني أحمد بن محمد من أحفاده ، فلم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أنه أمر بذلك أو أنه قال ذلك ، بل قول ذلك يعتبر بدعة .

أما الزيادة في الصلاة من جنسها ، فلا ، لأننا لسنا مفوضين في دين الله ، وقد ثبت في الصحيح عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أنه قال لمالك بن الحويرث وأصحابه : " صلوا كما رأيتموني أصلي " اللهم إلا أن يكون في الأدعية في القنوت أو السجود أو التشهد كما بينا ذلك في ( رياض الجنة في الرد على أعداء السنة ) .

--------
راجع كتاب : " قمع المعاند 2 / 311 - 312 "

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف