ما هو الصراط المذكور في قوله تعالى : " وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ " ؟

الزيارات:
3145 زائراً .
تاريخ إضافته:
26 شوال 1434هـ
نص السؤال:
ما هو الصراط المذكور في قوله تعالى : " وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ " [ المؤمنون : 74 ] ، وهل الحوض ينصب قبل الصراط أم بعده وهل يكون الحوض قبل الحساب أم بعده ؟
نص الإجابة:
أما الصراط المذكور في الآية : " وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ " [ المؤمنون : 74 ] فالمراد به : الطريق المستقيم فقد فسر بالإسلام ، وفسر بالنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، وفسر بالقرآن ، والكل حق إن شاء الله ، فالمراد به طريق الإسلام ، أي هم ناكبون : أي مائلون وعادلون عنه .
وأما هل الصراط قبل الحوض أم بعده ؟ فالحوض قبل الصراط لأنه يذاد أناس من أمة محمد - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فيقول : " يا رب أمتي يا رب أمتي " ، فيقال : إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك ، فيقول النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " سحقاً سحقاً " ، فيذاد أناس عن الحوض .

وهكذا أيضاً هو قبل الحساب فما بعد الصراط وما بعد الحساب إلا الجنة أو النار .

---------
راجع كتاب ( قمع المعاند 2 / 312 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف